تدويناتنا

تحميل كتاب الساعات الاخيرة في حكم مبارك PDF لــ عبد القادر شهيب

كتاب الساعات الاخيرة في حكم مبارك  PDF

تأليف : عبد القادر شهيب

كتاب يفهمك آخر مره رأيت فيها الرئيس السابق محمد حسنى مبارك كانت يوم 23 يناير خلال الأحتفال بعيد الشرطه أى قبل يومين من اندلاعع مظاهرات 25 يناير والتى كانت المشهد الافتتاحى للثوره الشعبيه المصريه التى أطاحت بنظام حكم طال عمره إلي ثلاثين عامِاً كاملا ً لكن آخر مره استمعت عن قرب لمبارك كانت قبلها بنحو اثنى عشر يوماً تحديداً يوم 11 يناير خلال الاحتفال الذى اقامه الرئيس السابق لتقليد د.مجدى يعقوب قلاده النيل وتحديداً اثناء حفل الاستقبال الذى أعقب كلمتى مبارك و د.مجدى يعقوب تجمعت مجموعه من الحاضرين حول الرئيس السابق يتحدثون ويستمعون اليه منهم رؤساء أحزاب وصحفيون اما في يوم 11 يناير كرر الرئيس السابق في كلامه العباره المصريه الشهيره التى يرددها المصريون عاده قرب النهايات وهى العباره التى تقول " لاشئ يستاهل  " لفت انتباهى ذلك يومها وتذكرته حينما رأيت مبارك بعدها يوم 23 يناير وهو يودع اكبر عدد من الذين حضروا الاحتفال بعيد الشرطه والذى كان آخر احتفال له كرئيس للجمهوره فقد بدا لي ان مبارك ليس في حالته الطبيعيه ربما لأننى لم أنس عبارته السابقه وقد يكون وقتها يترقب بقلق من الاجهزه الامنيه تشير الي ضخامه عدد المتظاهرين الذين سوف يشاركون في مظاهرات 25 يناير حيث كانت هذه التقارير تتوقع مشاركه نحو مائه ألف متظاهر كما افصح عن ذلك نائب الرئيس عمر سليمان لرؤساء تحرير ورؤساء مجالس إدارات الصحف يوم 8 فبراير لكن مع الاغلب ان مبارك لم يكون يتوقع ان نهايه حكمه قد قربت وان الايام الاخيره في حكمه قد بدأت بالفعل فأجهزه الامن رغم توقعها ان تكون مظاهرات 25 يناير ... للمزيد تابع قرأه الكتاب 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مكتبة قوقل درايف | Designed By Templateism | تعريب:احتراف عربي

صور النموذج بواسطة richcano. يتم التشغيل بواسطة Blogger.